أمن المعلومات

المحتوى المختلط وخطره على أمن المعلومات ومراحل حظره

المحتوى المختلط مفهوما انتشر بسرعة كبيرة في الآونة الأخيرة والتي تعمل العديد من المتصفحات على حظره لحماية خصوصية المستخدمين.

وفي خطوة مميزة من قبل شركة جوجل لحماية خصوصية المستخدمين قامت بحظر فتح العديد من المواقع على متصفحها جوجل كروم والتي تعمل بنظام المحتوى المختلط.

وفي بداية العام القادم 2020م ستقوم شركة جوجل بحظر جميع المواقع التي تستخدم المحتوى المختلط لحماية أمن المعلومات الخاص بالمستخدمين.

فما هو المحتوى المختلط؟ ولماذا يجب حظره؟ هذا ما سنتعرف عليه من خلال السطور التالية في مقالنا.

ما هو مفهوم  المحتوى المختلط؟

لكي يتضح لك مفهوم المحتوى المختلط أكثر يجب عليك أن تعرف أن هناك نوعان من المحتوى على الإنترنت.

النوع الأول وهو محتوى مشفر وآمن والذي يتم إرساله واستقباله عبر برتوكول HTTPS والنوع الأخر محتوى لا يتم تشفيره ويتم إرساله واستقباله عبر برتوكول HTTP

ونجد النوع الأول من البروتوكولات مستخدما بكثرة من قبل المواقع التي تحتوي على معلومات حساسة مثل مواقع البنوك.

وعلى الرغم من أنه لابد أن يختار الموقع أحد البروتوكولين للعمل به إلا أن هناك العديد من المواقع التي تستخدم البروتوكولين معا.

فبالرغم من استخدام الموقع في صفحته الرئيسية لبروتوكول  HTTPS إلا أنه قد يحتوي على العديد من الوصلات الفرعية التي تستخدم بروتوكول HTTP

ومن هنا جاء مفهوم المحتوى المختلط فالمقصود به هو المواقع الإلكترونية التي تستخدم كلا البروتوكولين معًا.

وفي الآونة الأخيرة تعمل العديد من المتصفحات على حذر العديد من المواقع التي تستخدم المحتوى المختلط لجعل تجربة التصفح أكثر آمنا.

لماذا يجب حظر المحتوى المختلط؟

تتمثل مشكلة المحتوى المختلط في استخدام كلا البروتوكولين معاً فأنت تتصفح صفحات آمنة وغير آمنة في نفس الوقت.

فمثلاً إذا كانت الصفحة الرئيسية تعمل بالبروتوكول المشفر ولكن توجد صور بالصفحة تعمل بالبروتوكول غير المشفر فهذا يجعلك في خطر.

حيث من الممكن أن يقوم المخترقون باستبدال المحتوى الموجود على الصور بمحتوى أخر مزيف كوسيلة للحصول على معلوماتك الحساسة.

فالسبب الرئيسي الذي نراه لحظر مثل هذا المحتوى هو الحفاظ في المقام الأول على أمن معلوماتك وحمايتك من التجسس والاختراق.

حظر المحتوى على جوجل كروم

كما أشرنا سابقا في بداية المقال أن شركة جوجل بدأت بالفعل في حظر مواقع عديدة من

الفتح على متصفح جوجل كروم ومن انواع المحتوي التي تحظرها حاليا البرامج النصية.

وتنوي شركة جوجل في بداية عام 2020م البدء في حظر باقي أنواع المحتوى المختلط تدريجيًا.

فتنوي الشركة إصدار Chrome 80 والذي من خلاله ستقوم بحظر المحتوى المختلط من فيديوهات وصوت

وبخصوص الصور فسيتم تحميلها بطريقة عادية ولكن مع الإشارة إلى أن هذه الصور من مصدر غير مشفر.

وبعد ذلك تنوي شركة جوجل حظر تحميل الصور من المواقع ذات المحتوى المختلط عن طريق إصدار  Chrome 81

ولكن مع إضافة خيار التحميل لمن يرغب في تحميل هذه الصور.

ومن المتوقع أن تقوم شركة جوجل بالعديد من الخطوات في سبيل القضاء على المحتوى المختلط بصورة كلية.

فكما أشارت الشركة في منشور رسمي لها أن علامة Not Secure سوف تقوم بتحفيز العديد من أصحاب المواقع لتغيير البروتوكول المستخدم إلى البروتوكول المشفر لحماية مواقعهم من الحظر على متصفح جوجل كروم الشهير.

ولعل الآن سيدور في أذهاننا جميعا نفس السؤال هل هناك متصفحات أخرى ستقوم بمثل عمل جوجل؟

ودعنا نعرض إجابة هذا السؤال بكل تفصيل في الفقرة التالية.

المتصفحات الأخرى والتعامل مع المحتوى المختلط

في ظل السباق المحموم بين جميع الشركات التقنية يعمل الجميع على توفير سبل الراحة والأمن الخاص بالمعلومات وحماية خصوصية  المستخدمين.

ولذلك عمدت الكثير من المتصفحات إلى محاولة القضاء على المحتوي المختلط فنجد مثلاً متصفح سفاري المملوك لشركة آبل يعمل حاليا على حظر المحتوى  بصورة كلية ولا يعطي للمستخدمين أي خيار لتحميله.

ونجد متصفح مثل فايرفوكس يعمل حاليًا على حظر بعض أنواع مثل هذا المحتوي مثل البرامج النصية وغيرها ومن المتوقع أن تسير شركة موزيلا على نفس خطى جوجل في مراحل الحظر.

وبخصوص العملاق مايكروسوفت إيدج المملوك للشركة العالمية مايكروسوفت فمن المتوقع أن يقوم بمثل ما قام به جوجل كروم والسبب في ذلك ربما يعود أنه مبنى في الأساس على نواة Chromium

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى