أخبار التكنولوجيا

هواوي ونظام تشغيل هارموني او اس

هواوي من الشركات الصينية المشهورة والتي تحظي بعدد هائل من المستخدمين وتنال الموبايلات المصنعة من قبل الشركة إقبالا مميزا من قبل المستخدمين.

وكلنا نعرف جيداً الأزمة الأخيرة التي تعرض لها شركة هواوي من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وحظر خدمات جوجل بلاي من موبايلات هواوي.

والذي سبب في بداية الأمر قلقاً وجدلاً واسعاً بين المستخدمين والخبراء أيضاً، وهو ما جعل الجميع في حالة تأهب لما ستفعله هواوي.

وهل ستتمكن الشركة من مواصلة مشوارها الحافل في عالم صناعة الموبايلات؟ أم ستتأثر نتيجة هذا الحظر؟

ولكن هواوي قطعت حالة الجدل هذه حينما أعلنت عن نظام التشغيل الخاص بها وهو ما أسمته باسم هارموني او اس.

فما هو نظام هارموني او اس؟ وما هي المميزات التي عملت الشركة على إضافتها إليه ليتمكن من الصمود؟

هذا ما سنستعرضه معكم من خلال موقعنا عالم التقنية عبر سطور مقالتنا هذه فهيا بنا نبدأ التعرف علي هذا النظام

تجارب فاشلة في أنظمة التشغيل

لم تكن تجربة شركة هواوي هي التجربة الأولي في محاولة صنع نظام تشغيل للهواتف الذكية فقد قامت العديد من الشركات بمحاولة صنع أنظمة تشغيل ولكن للأسف كلها بائت بالفشل.

ولنا في شركة مايكروسوفت أبلغ مثال عندما أطلقت نظام التشغيل الخاص بها ويندوز فون ولكن لم يكتب له النجاح وفشل في الاستمرار في الأسواق.

وإذا كان نظام تشغيل مايكروسوفت قد كتب له الظهور إلى العلن ومعرفة بعض المستخدمين به فهناك العديد من الشركات التي حاولت صنع أنظمة تشغيل ولم يكتب لها ولو حتى القليل من الشهرة.

ورغم ذلك قررت شركة هواوي إطلاق نظام التشغيل الخاص بها هارموني او اس بل وسعت أن تساهم الشركات الأخرى في تطويره فجعلته نظام تشغيل مفتوح المصدر.

وسمحت للشركات الأخرى باستخدامه في هواتفها الذكية وخاصة الشركات الصينية مثل هونر وشاومي وغيرها العديد من الشركات الصينية.

نظام هارموني او اس المقدم من قبل هواوي

هو عبارة عن نظام تشغيل ليس موجها فقط للهواتف الذكية وإنما لجميع الأجهزة الذكية مثل الشاشات والسيارات والروبوتات وغيرها العديد من الأجهزة الذكية.

وكما ذكرنا سابقًا فهو نظام تشغيل مفتوح المصدر يمكن لأي شركة أن تستخدمه وتقوم بتطوير واجهته.

ولكن المشكلة التي يتوقعها الجميع هي عدم مقدرة النظام على تشغيل الألعاب والتطبيقات على عكس نظام تشغيل أند رويد الذي يحتوي على متجر جوجل بلاي المخصص للتطبيقات والألعاب.

وقامت شركة هواوي بالرد على هذه الشكوك حيث أعلنت الشركة في وقت سابق أن الشركة ستوفر العديد من الأدوات المهمة التي تسمح للمطورين بالتعديل على التطبيقات والألعاب بصيغة apk لتتوافق مع نظام التشغيل هارموني او اس.

كما من المتوقع أن الشركة ستسمح بالربح من التطبيقات الخاص بنظام التشغيل من خلال المنصة المشهورة admob والتي

قامت بالفعل بتشجيع المطورين لصنع العديد من التطبيقات التي تتوافق مع نظام التشغيل هارموني او اس.

ومن الجدير بالذكر أن نظام التشغيل الخاص بهواوي ليس وليد اللحظة وإنما بدأ العمل في تطويره منذ عام 2017م وقد

خصصت الشركة له العديد من المبرمجين والخبراء الأمنيين.

مميزات تشغيل نظام تشغيل هارموني او اس

يحمل نظام التشغيل العديد من المميزات ولعل من أهمها:-

  • إمكانية تطوير التطبيقات

أعلنت هواوي أنها ستسمح للمطورين بصنع التطبيقات ورفعها على المتجر الخاص بالنظام كما أنه يمكن للمطورين تحويل

التطبيقات والألعاب الموجودة بصيغة apk بكل سهولة لتتوافق مع نظام التشغيل الجديد.

  • سرعة نظام التشغيل

من المميزات الهامة التي أعلنت الشركة عنها أن نظام الشغيل الخاص به سيكون أسرع بكثير من أنظمة التشغيل الخاصة

بأجهزة الأندر ويد وأنظمة تشغيل آبل.

  • التوافق مع جميع الأجهزة

أعلنت الشركة أن نظام تشغيل هارموني او اس سيكون مثل نظام أند رويد من حيث التوافق مع جميع الأجهزة وحتى الأجهزة

التي تحمل مواصفات ضعيفة سيعمل عليها أيضاً.

  • الأمن العالي لنظام التشغيل

الأمان شيء مطلوب في أي نظام تشغيل وهو ما يتواجد بقوة في نظام تشغيل هارموني او اس كما صرحت الشركة أنه

سيكون مبني على lunix مما يوفر له أعلى مستوى من الأمان والحماية.

  • نظام تشغيل مفتوح المصدر

من أهم المميزات التي يتمتع بها نظام تشغيل هواوي أنه مفتوح المصدر مما يسمح بتطويره من قبل المطورين ولكن هذا

سيكون تحت إشراف شركة هواوي

فهل يستطيع نظام تشغيل هارموني او اس الاستمرار في مواجهة نظام أند رويد ويتمكن من البقاء؟ أم يندثر مثل نظام

تشغيل مايكروسوفت؟

هذا ما ننتظر الإجابة عنه خلال الأيام القادمة.

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى