أمن المعلومات

كيف نحمي الموبايلات الذكية من التجسس والاختراق

الموبايلات الذكية والتطور الرهيب الذي تمر به جعلها تستحوذ على اهتمام قطاع عريض من المستخدمين حيث بلغ عدد من يستخدمون الموبايلات الذكية ما يفوق 2.7 مليار مستخدم.

وهذا يعني أن أكثر من ثلثي العالم يستخدم الموبايلات الذكية، وتستغل الآن في حفظ البيانات والمعلومات أكثر من استخدامها في الاتصالات.

ومع هذا التطور الهائل الذي تشهده الموبايلات نجد كثيراً من الاختراقات لها للحصول على البيانات الشخصية واستغلالها وهذا يتزامن مع ضعف الحماية التي يتبعها المستخدمون.

فأبسط الأمور للحماية وهي قفل الشاشة لا يتبعها الكثير من المستخدمون فقد أجريت دراسة حديثة ووجدت أن نسبة 33% من المستخدمين لا يستخدمون قفل الشاشة للحفاظ علي أمن المعلومات الخاصة بهم.

وحرصا منا أن يتمتع الموبايل الخاص بك بأعلى قدر من الحماية من برامج التجسس والاختراق خصصنا هذا المقال لبعض النصائح الهامة لحماية الموبايل من التجسس والإختراق.

نصائح هامة لحماية الموبايلات الذكية من التجسس والاختراق

هناك بعض النصائح الهامة لتحافظ على موبايلك من التجسس والاختراق والتي تعتبر بسيطة ولكن كثيراً من المستخدمين يغفل عنها ومن أهم هذه النصائح:-

  • قفل الشاشة

أبسط الأمور التي يمكنك القيام بها هي عمل قفل للشاشة لحماية موبايلك في حالة سرقته أو ضياعه وينصح الخبراء أن تكون كلمة المرور معقدة وتحتوي على أحرف كبيرة وصغيرة وكذلك أحرف خاصة مع زيادة كلمة المرور للحد الأقصى.

  • عدم شحن الموبايل في الأماكن العامة

تتواجد في الأماكن العامة مثل محطات القطار والمطارات منافذ لشحن الموبايلات ونجد كثيراً من المستخدمين يلجئون إليها

لشحن هواتفهم الذكية.

وينصح الخبراء بعدم الشحن في مثل هذه الأماكن حيث أثبتت الدراسات والأبحاث أن الكثير من المخترقين يلجئون لمثل هذه

المنافذ للحصول على المعلومات الخاصة بك من صور وملفات وكلمات مرور وغيرها، وهو الأمر الذي يجب عليك تجنبه.

  • إيقاف تشغيل البلوتوث والواي فاي

رغم أن الأمر يبدو لك بسيطا جدًا ولكنه أحد أهم الوسائل لحماية موبايلك الذكي من برامج التجسس والاختراق.

فالعديد من المستخدمون يتركون البلوتوث مفتوحا حتى في حالة عدم استخدامه وهو ما يعرض الموبايل لخطر التجسس

وفقد المعلومات.

ومن المعروف أن المخترقون يستخدمون البلوتوث في الحصول علي بيانات موبايلك وهو من الأمور الشائعة جدًا في هذا المجال.

فيعمد المتسللون إلى إظهار البرامج الضارة بشكل يوحي إليك أن من تقوم بالاتصال به هو موبايل أمن وعند اتصالك به يتم

زرع برنامج التجسس والحصول على معلوماتك الشخصية المتواجدة على موبايلك.

وللحفاظ على الأمن الإلكتروني الخاص بموبايلك يجب عليك التأكد من قفل البلوتوث والواي فاي وكذلك الحرص على الاتصال

بالأجهزة الموثوقة.

  • حظر المكالمات الغير مرغوب فيها

توجد العديد من البرامج التي تمكنك من التخلص من المكالمات المزعجة والتخلص من البرامج الخبيثة التي تصل مع الرسائل.

ومن أشهر البرامج التي يمكنك استخدامها برنامج Burner وهو يعمل على الحفاظ على رقمك الشخصي من خلال إنشاء

أرقام جديدة يمكنك استغلالها في أي وقت.

  • عدم كسر حماية الموبايلات الذكية

نجد العديد من المستخدمين يلجئون لعمل روت للجهاز وكسر الحماية الخاصة به إما لتثبيت تطبيق معين يتطلب ذلك أو غيره من الأمور.

وعند كسر الحماية تصبح الموبايلات الذكية أكثر عرضة للاختراق من أي وقت أخر وهو ما يسهل الأمر على المخترقون الذين لا

يجدون صعوبة في الحصول على معلوماتك.

ولذلك ينصح الخبراء بعدم كسر الحماية لأي سبب من الأسباب لعدم الخروج من برنامج الحماية الخاص بالموبايل والتعرض

لأضرار برامج التجسس والاختراق.

  • تأمين ميزة الهوت سبوت

من المميزات الرائعة التي تتواجد في الهواتف الذكية وهي ميزة الهوت سبوت Hotspot وهي ميزة تسمح لك بعمل شبكة

اتصال واي فاي أينما ذهبت وبذلك تسهل عليك الكثير من الأمور.

ورغم أن الميزة صممت خصيصاً ليتمتع المستخدم بتجربة مميزة إلا أنه في حالة عدم تشفير مثل هذه المميزات يتم اختراق الموبايل بكل سهولة.

ويمكنك تشفير نقطة الاتصال عن طريق استخدام تشفير WPA2-PSK والتي تحتوي علي أكبر خيارات تشفير بالنسبة

للموبايلات الذكية.

  • استخدام تطبيق VPN في الموبايلات الذكية

أحد المميزات الرائعة التي تمتلكها تطبيقات الشبكات الخاصة الافتراضية وهي تشفير نشاطك على الإنترنت بشكل كامل.

وتقوم بتوجيه المواقع إلى خوادم مختلفة مما يصعب من عملية التتبع والحماية من التجسس والاختراق.

ولكن يجب عليك الحرص عند استخدام مثل هذه التطبيقات فيجب عليك استخدام تطبيقات من متاجر موثوق منها للحفاظ على أمنك الإلكتروني.

وفي النهاية كانت هذه أهم النصائح التي يمكنك إتباعها للحفاظ على موبايلك من التجسس والاختراق.

 

 

 

 

 

 

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى