التسويق الإلكتروني

خطوات التسويق الإلكتروني

خطوات التسويق الإلكتروني ، التسويق الإلكتروني يُعرف بفن البيع ولكن من خلال الإنترنت وهو عبارة عن مجموعة من أنشطة تعمل على اكتشاف رغبات العملاء والتطوير في المنتجات، كما يحقق أرباح هائلة خلال فترة زمنية قليلة.

يُعد الرابط الرئيسي في الاقتصاد المادي للمجتمع من خلال قيمة المنتج أو خدمة العملاء، وهو عملية تحديد السوق المستهدف من خلال تقييم وتحليل وتجزئة السوق وفهم توجهات العملاء أيضاً، كما أنه يعتمد على تسعير المنتجات والخدمات تحقيق التبادل التجاري بين التجار والمستهلكين، مما ساهم على حصول المستهلك لرغباته وتلبية حاجاته.

 خطوات التسويق الإلكتروني

هدف التسويق الإلكتروني

الهدف في التسويق هو من أساسيات التسويق الإلكتروني حيث أنه يجب تحقيق أقصى المبيعات الممكنة في الأسواق، وتحقيق معدل كافي ومعين عن طريق المكاسب الناتجة عن بيع المنتج.

إبقاء وضع المنافسة للمنظمة وتنميتها للأفضل والأقوى، يجب على المنظمة التسويقية باكتشاف رغبات واحتياجات المستهلكين من السلع والعمل على توفير الاحتياجات بقدر الإمكان.

إستراتيجية التسويق الإلكتروني

إستراتيجية التسويق الإلكتروني هي عبارة عن مزيج من العناصر التي ترشد الجميع من خلال التعرف على المنتج والانتهاء بعملية الشراء، يجب على العميل الإدراك والتخطيط لطرق الترويج للعلامة التجارية حتى يتمكن من جذب إنتباه الناس في القنوات ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة.

كما أنه يتم إستخدام إستراتيجية التسويق في السوق الرقمي وهو أمر شائع جداً والجميع يفهمونه ويعرفون كافة تفاصيله، فإن إستراتيجية التسويق هي تخطيط مسبق لكافة الإجراءات الترويجية لعلامة تجارية لمنتج الخاص لصاحب التسويق أو خدمة وأيضاً متابعة نتائج هذه الإجراءات لفهم الأساسيات التي يجب المحافظة عليها والتي يمكن تحسينها.

بالإضافة إلى عدم محاولة البيع لمدة طويلة من الوقت، وأيضاً عدم القيام بما يتوجب على الناس عمله بل تسليم قيمة فائدة للأشخاص من خلال ما يتم تقديمه لهم وإرشادهم للحلول التي يمكن اتخاذها.

مرحلة الإعداد

يتم تجميع معلومات ضرورية من قبل العملاء المرتقبين من رغبات أو حاجات وأيضاً تجميع الأسواق المستهدفة وطبيعة المنافسة في كل الوسائل التقليدية والإلكترونية.

مرحلة الاتصال

الاتصال بالعميل لتعريفه بالمنتجات الجديدة التي يجب طرحها على موقع التسويق عبر الإنترنت فإن تقنية الوسائط المتعددة تستعمل بإضافة البريد الإلكتروني والإعلانات والترويج للمنتج وتكون لها عدة مراحل فرعية وهي:

  • مرحلة جذب إنتباه الزبون.
  • إثارة إهتمام الزبون للمنتج.
  • تكوين رغبة الزبون لشراء المنتج.
  • جعل العميل بالتصرف في إتخاذ القرار لشراء المنتج.

مرحلة التبادل

تعتبر مرحلة التبادل هي العملية الرئيسية للتسويق الإلكتروني حيث أنه يتم التبادل بين العميل والمنظمة التسويقية فيحصل العميل على المنتج أو الخدمة وتحصل المنظمة التسويقية الإلكترونية على المقابل النقدي عن طريق الدفع الآمن للمنظمة.

مرحلة بعد البيع

في التسويق الإلكتروني لا يمكن الانتهاء بعد عملية التبادل ولكن يجب إكتساب المشتري والمحافظة عليه فيمكن التواصل معه وخدمته وإتاحة تلبية متطلباته المتعددة، فمنها المجتمعات الإفتراضية وغرف المحادثة، وأيضاً البريد الإلكتروني كما يمكن توفير قوائم الأسئلة المتكررة وتزويد خدمات الدعم الفني.

تطوير المنتج الجيد

تعتبر هي أول الخطوات لتطوير فكرة المنتج هي الفحص في مجال العمل لمعرفة مناطق لا توجد بها منتجات مفيدة، القيام بإنشاء الإستطلاع والإدراج لجميع أفكار لمنتج جديد عبر الإنترنت للعملاء.

تقييم الأفكار يتم مشاركة أفكار للمنتجات مع صناع القرار المناسبين للشركة، مناقشة الإيجابيات والسلبيات لإمكانيتهم من توليد الإيرادات، إضافة وقت كافي للموارد المتوفرة لإنشاء المنتجات الفعلية.

تطوير الموقع الإلكتروني

يتم تطوير الموقع الخاص لتسويق المنتجات فيجب مراعاة الموقع بوجود كل ما يحث ويرغب المشتري على شراء
المنتج، ويجب أن تكون صياغة الكلام أدق ومناسبة فهي أهم أداة لتسويق المنتج.

فصياغة الكلمات المناسبة هي أساس العمل فتعطي تحويل جذري للعميل حيث أنها تعتمد على أسلوب الإقناع
وأيضاً الصورة الذهنية التي يرسمها للعميل عن المنتج، فلا يمكن المبالغة في المنتج ولكن يجب أن يكون دقيق
وبسيط وواضح يوحي للعميل بالمصداقية التامة للمنتج.

الخطة التسويقية

تتكون الخطة التسويقية من سياسات قصيرة المدى وطويلة المدى فقصيرة المدى هي الهدف الرئيسي للإقبال
على الموقع وهو أمر مهم ومطلوب في بداية إنطلاق الموقع فلا يجب الإكتفاء بهذه السياسة فقط لتأمين الإقبال
الجيد على الموقع وعلى المدى البعيد، حيث أنه يمكن اللجوء للإعلانات على الموقع الخاص لتسويق المنتج في
مواقع أخرى، كما يمكن إستخدام منتدى للنقاش ومحركات البحث في الإعلان.

أما سياسة المدى الطويل فهي التي تمد الموقع بخفض دائم للزوار المهمين للمنتج وهذه السياسة تُعرف جيداً
إذا كان العميل يريد مبيعات حقيقة للمنتج، يتم تحقيق ذلك من خلال المنتج الجيد ومحتواه المطور بشكل
مستمر للموقع.

يتم تقديم العديد من الخدمات المجانية للزائر، يتم إعداد قائمة بأسماء الزوار لإرسال المنشورات الدورية
للمنتجات التي توجد في الموقع.

لنجاح خطة التسويق يجب وضع سياسات القصير والطويلة المدى لمجموعة متنوعة فسيضمن ذلك للموقع إقبال
مستمر ودائم ومتزايد أيضاً من قبل الزوار المهتمين بالمنتج فذلك يُسهل عملية تحويل المنتج للمشتري وتزيد
مبيعات المنظمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى